الفكرة

الفكرة

الفكرة

عندما تمر بك خاطرة في ذهنك, أو تسرح في مخيلتك, فإنك حتما ستلقي عليها القبض فلربما تكون في يوم ما هي إبداعـاتك وتميزك في حياتك. دائما يبحث الجميع ويفكر كيف يخرج من الرتابة والنمطية التي يعيشها الكثـيرون من البشر في حياتهم اليومية والأسرية والوظيفية.. ولأننا نؤمن بأن التجديد والتمـيز ضد هذه الرتـابـة والنمطيـة, لذا قررنا بأن نخرج للعالم من حولنا بأفكار جـديدة ومتنوعة لتكون لغة مشتركة يسعى إليها الجميع في عصر تدفق المعلومات والعادات والطقوس. رأينا بأن مجموعة التأهيل الوطني هي الحل الجديد والمناسب والشامل لتحقيق العديـد مــن المـتطلبــات في عـالـم التغييــر والتـجـديـد مـع الثبـات على أصول جودة التدريب ومصداقية الإنجاز وقوة المعلومة. وتسعى مجموعـة التأهيل الوطني إلى مد جسور التواصل مع المؤسسات الحكومية والأهليـة لعرض لغة جديدة تحمل كل معاني التعدديـة والتطـوير للأفضـل, وفتــح آفـاقٍ أخرى في سمائنا اللامعة بكل ألوان الطيف لنصل إلى درجات العالم الأول. ​ وإذا كان هناك من ينـدب حظه لانطفاء نار الفكر العربي, فإننا نتفائل بالنفخ في تلك النار لنشعلها من جـديد لتنـير لنا الطريق نحو تحقيـق بناء الإنسان. ولكي نساهم في بـناء مجتمعنـا وأمـتـنا بكـل تحضر وتمــدن لا يلغـي أصالتنا العريقة ومجدنــا التليـد, فها نحـن نضـع بين يــدي المجتمـع بـكل فئـاتـه المتنوعة خلاصة المتمـيزين من المدربين والبرامج التدريبية الفنية والمهنية والتعليمية وتنظيـم المؤتمرات والندوات العلمية. ​ أيها المجتمع الغالي .. إن مجمـوعـة التأهيل الوطني هـي نتـاج أفكار دامت لأكثر من عشر سنوات لتصاغ لكم اليوم في ثوب جديد يتسع للجميع.